أكد الرئسيان الأميركي دونالد #ترمب والفرنسي إيمانويل #ماكرون خلال محادثة هاتفية، الاثنين، أن محادثات #جنيف التي تنطلق غدا الثلاثاء هي المنتدى الشرعي الوحيد لحل #النزاع_السوري.

يأتي هذا بعد ساعات من إعلان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا أن النظام السوري وجه رسالة إلى المنظمة الدولية مساء الأحد يبلغها فيها أن وفده لن يحضر إلى جنيف للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات السياسية حول سوريا.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة مع مجلس الأمن الدولي إن الحكومة لم تؤكد بعد مشاركتها في المفاوضات، التي يفترض أن تبدأ الثلاثاء. مضيفاً أن النظام وجه رسالة مساء الأحد، مفادها أنه لن يحضر الاثنين إلى جنيف". كما أكد دي ميستورا أن الأمم المتحدة لن تقبل أي شرط مسبق" للمشاركة سواء من قبل النظام أو المعارضة.