قال بشار الجعفري، رئيس وفد #النظام_السوري في #مفاوضات_جنيف 8 إنه تم بحث ورقة المبادئ المتعلقة بالحل السياسي، مشيراً إلى أنه لا يمكن عقد أي حوار مباشر مع المعارضة السورية.

وقال الجعفري خلال مؤتمر صحافي، الجمعة، في جنيف "سنغادر جنيف غدا السبت وتلقينا دعوة لجولة جديدة".

وأضاف رئيس وفد نظام الأسد أنه لا يمكن أن نمضي بأي حوار مباشر مع المعارضة السورية.

وتابع الجعفري "عودتنا إلى جنيف رهن بقرار #دمشق"، لافتاً إلى أن مسار جنيف لا يدور في حلقة مفرغة.

وفي مؤتمره الصحافي، الخميس، كشف المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان #دي_ميستورا أنه قدم ورقة من 12 بنداً لمناقشتها ضمن محادثات جنيف 8 التي انطلقت الثلاثاء، وستمتد إلى 15 ديسمبر، بعد "وقت مستقطع" خلال نهاية الأسبوع على أن تستأنف الثلاثاء القادم.

وفي حين أكد المبعوث الأممي على جدية النقاشات التي شهدها اليومان الماضيان، لم يكشف عما تحتويه تلك الوثيقة سوى ما أعلنه صراحة. إذ قال في ما يتعلق بمضمون المباحثات، إن البحث تناول ورقة من 12 بنداً سبق أن قدمها للوفدين في جولات سابقة حول مبادئ عامة تتعلق بالرؤية لمستقبل سوريا.

وأضاف أن الجولة الحالية تركز على آليات صياغة دستور جديد وإجراء انتخابات بإشراف الأمم المتحدة، مع "التأكيد على عدم وجود شروط مسبقة"، ولن تتطرق إلى مصير الرئاسة السورية.