وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون بهزيمة #تنظيم_داعش في سوريا بحلول نهاية شباط/فبراير.

وكان ماكرون قد توقع سابقا أن الانتصار في المعركة ضد تنظيم #داعش بشكل كامل في سوريا والعراق ستتم خلال الأشهر المقبلة، إلا أنه رأى أن هذه الانتصارات لا تعني نهاية تهديد #المتطرفين.

وجاءت تصريحات ماكرون من أبوظبي في أول زيارة له إلى #الشرق_الأوسط منذ انتخابه رئيسا في أيار/مايو الماضي.

وقال ماكرون حينها "لقد انتصرنا في الرقة وفي الأسابيع المقبلة والأشهر المقبلة أتوقع الانتصار العسكري الكامل في المنطقة العراقية السورية".

وأضاف "لكن هذا لا يعني أن المعركة انتهت"، وأشار قائلا: "التصدي للجماعات الإرهابية سيكون عنصرا رئيسيا مكملا للحل السياسي الشامل الذي نريد أن نراه يتحقق في المنطقة".