قال الكرملين، اليوم الجمعة، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان يأملان أن تمهد محادثات السلام السورية في آستانا الطريق لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في منتجع سوتشي بروسيا.

يأتي ذلك فيما قالت وكالة الإعلام الروسية، نقلاً عن وزارة خارجية كازاخستان، إن مؤتمر الحوار الوطني السوري سينعقد يومي 29 و30 يناير/كانون الثاني في مدينة سوتشي الروسية.

وتحاول موسكو تحقيق إنجاز براق في أستانا 8 من بوابة المعتقلين وهي القضية الأكثر أهمية لشريحة كبيرة من السوريين. محاولات لا تبدو بعيدة عن الهدف الأساسي بالنسبة لها وهو تمرير مؤتمر سوتشي في ظل حديث روسي باهت عن دعم جولة جنيف التي دعا إليها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا في يناير القادم، حيث أعرب لافروف عن أمله في أن تكون إيجابية.