‏اكتمل إجلاء الدفعة الثانية من المرضى الأشد حاجة للعلاج في الغوطة الشرقية من قبل #الهلال_الأحمر عبر معبر #مخيم_الوافدين إلى مشافي العاصمة #دمشق.

وحدث ذلك مقابل إطلاق سراح 29 أسيرا من قبل #جيش_الإسلام، وإجلاء 29 مريضا.

ونفذت هذه الاتفاقية الأربعاء، حيث تم إجلاء 18 مريضا، وخلال الأيام القادمة سيتم إجلاء العدد كامل.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في #سوريا قد أعلنت الثلاثاء في حسابها على #تويتر أنه تم البدء في عمليات إجلاء طبي من جيب خاضع للمعارضة السورية في الغوطة الشرقية . ولم تذكر اللجنة أي تفاصيل.

وتحاصر قوات رئيس النظام السوري #بشار_الأسد قرابة 400 ألف شخص في الغوطة الشرقية.

وناشدت #الأمم_المتحدة حكومة #دمشق السماح بإجلاء نحو 500 مريض يحتاجون إلى رعاية طبية عاجلة لإنقاذ حياتهم.