أعلن #الكرملين أن الرئيس الروسي، #فلاديمير_بوتين، هاتف رئيس النظام السوري، #بشار_الأسد، السبت، وأخبره أن موسكو مستمرة بمساعدة سوريا والدفاع عنها.

وأوضح الكرملين أن الرئيس الروسي أجرى اتصالا بالأسد لتهنئته بالعام الجديد.

وفي 11 ديسمبر/كانون الأول، ظهر عسكري روسي وهو يمنع الأسد، من اللحاق بالرئيس الروسي بوتين، لدى زيارة الأخير قاعدة " #حميميم" العسكرية في محافظة اللاذقية، حيث تتمركز الطائرات والقوات الروسية، ولقائه بالأسد هناك.

وفي 21 نوفمبر/تشرين الثاني، أعلن الكرملين الثلاثاء، أن  بوتين، التقى بالأسد في اليوم السابق في منتجع #سوتشي الروسي قبيل قمة بين قادة روسيا وتركيا وإيران لبحث الأزمة السورية.

وكانت تلك هي المرة الثانية التي يتوجه فيها الأسد إلى روسيا للقاء بوتين خلال الحرب السورية المستمرة منذ 6 سنوات والتي أسفرت عن مقتل نحو 400 ألف شخص وتشريد الملايين.

وحدثت الزيارة الأولى في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، وذلك قبل وقت قصير من إطلاق #موسكو حملتها العسكرية في سوريا لمساعدة قوات الأسد.