شنَّ #الجيش_الإسرائيلي ليل الاثنين الثلاثاء غارات جوية وقصفاً صاروخياً على الأراضي السورية، أوقع أضراراً مادية "قرب أحد المواقع العسكرية"، حسب ما أعلن جيش النظام السوري في بيان.

وأفاد البيان أنه تم إطلاق "عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة #القطيفة بريف دمشق"، مؤكداً أن قوات النظام تصدت لها وأصابت إحدى الطائرات".

وذكر البيان أن إسرائيل أطلقت فيما بعد صاروخين أرض-أرض من الجولان المحتل، مضيفاً أن قوات النظام تصدت لهما وأسقطهما.

وتابع أنه في وقت لاحق أطلقت الطائرات الإسرائيلية أربعة صواريخ من طبريا، مؤكداً أن قوات النظام تصدت لها و"دمرت صاروخاً وسقط الباقي قرب أحد المواقع العسكرية، ما أدى إلى وقوع خسائر مادية".

ومنذ بدء النزاع في #سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية لجيش النظام السوري، أو أخرى لحزب الله في سوريا. كما استهدفت مرات عدة مواقع قريبة من مطار دمشق الدولي.

وتأتي هذه الغارات - التي رفض الناطق باسم جيش الاحتلال التعقيب عليها - بعد شهر على غارة طالت منطقة مركز البحوث العلمية في جمرايا بريف #دمشق، والتي أطلقت خلالها منظومة الدفاع التابعة للنظام السوري صواريخ تجاه المقاتلات الإسرائيلية.