أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، أنه على #روسيا و #إيران تنفيذ واجباتهما ومنع هجمات قوات #النظام_السوري في محافظة #إدلب، مشيراً إلى أن الانتهاكات لا يمكن أن تحدث دون دعمهما.

وصرح أوغلو في مقابلة مع وكالة الأناضول للأنباء بأن أنقرة ستعقد اجتماعاً بشأن سوريا مع الدول المتفقة في التوجهات مع #تركيا بعد القمة التي تعقد في مدينة سوتشي الروسية التي تستضيف مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر أواخر الشهر الحالي.

وكان أوغلو قد قال، الثلاثاء، إن جيش النظام يشن ضربات على قوات #المعارضة في محافظة إدلب، وإن هذا يقوض جهود التوصل لتسوية سياسية في النزاع السوري.

وتتخذ تركيا موقفاً مناهضاً بشدة لرئيس النظام، بشار الأسد، على مدى الحرب المستمرة منذ ستة أعوام، لكنها في الآونة الأخيرة تعمل مع حليفتيه روسيا وإيران من أجل التوصل لحل سياسي للصراع.