اتهمت وزارة الدفاع الروسية #واشنطن بمساعدة #المعارضة_السورية على تنفيذ هجوم على #قاعدة_حميميم الروسية بواسطة طائرات بدون طيار.

وقالت الوزارة إن طائرة استطلاع أميركية حلقت فوق سوريا لحظة هجوم الطائرات بدون طيار على حميميم.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرات التي هاجمت حميميم أقلعت من منطقة جنوب غربي منطقة خفض التصعيد في #إدلب والتي تسيطر عليها تشكيلات المعارضة المعتدلة، معتبرة أن هذا الهجوم تم بمساعدة الـ"سي آي إيه".

من جهتها، ذكرت صحيفة كراسنايا زفيزدا، التابعة للوزارة، الأربعاء، أن الوزارة طلبت من الجيش التركي تشديد سيطرته على الفصائل المسلحة في منطقة عدم التصعيد بإدلب في سوريا بعد أن هاجمت مجموعتان من الطائرات بلا طيار قاعدتين روسيتين الأسبوع الماضي.