أعلنت صفحات موالين لرئيس النظام السوري، على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، مقتل العقيد #وسام_جحجاح، في معركة ريف " #إدلب" التي شنّها جيش بشار الأسد والميليشيات الإيرانية، على المحافظة، منذ أيام.

والعقيد وسام جحجاح هو من ضباط المخابرات الجوية التابعة للنظام، وقائد قطاع منطقة "معان" التابعة لمحافظة حماة.

ونعت صفحات كثيرة على مواقع التواصل، العقيد القتيل.

الرائد محمد نور ناصر

وقال جعفر جحجاح على صفحته الفيسبوكية، وهو من أقرباء القتيل، عن الجهة التي أذاعت خبر مقتله ونعته: "آل جحجاح وإدارة المخابرات الجوية والعميد الركن سهيل الحسن". على اعتبار أن الأخير تابع لمخابرات النظام السوري الجوية.

وينحدر العقيد جحجاح، من منطقة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية، وتقدم أهل قريته وتدعى "حمام القراحلة" بالعزاء لمقتله معبّرين عن صدمتهم من خبر مصرعه.

العميد علي ديوب قائد كتيبة 138 دبابات الحرس الجمهوري

العميد حبيب محرز يونس

وأعلن، الجمعة، أيضاً، عن مقتل العميد عز الدين ياغي والتابع لما يعرف بالفيلق الخامس، في إدلب، وعن مقتل الرائد محمد نور ناصر، والذي قيل إنه لقي مصرعه بمعارك مطار أبي الضهور العسكري في ريف المحافظة المذكورة.

يأتي هذا، في الوقت الذي سقط فيه عدة ضباط يحملون رتباً عسكرية كبيرة في جيش الأسد، بمعركة حرستا، على أطراف العاصمة #دمشق، منذ أيام. حيث أعلن عن مقتل العميد علي ديوب قائد كتيبة دبابات في الحرس الجمهوري.

الرائد علي أحمد عيد

العميد ابراهيم دبرها

وأعلن عن مقتل العميد حبيب محرز يونس، في الأول من الجاري بمعارك #حرستا والتي قتل فيها أيضاً، في الثالث منه، العقيد إبراهيم يونس دبرها، والرائد علي أحمد عيد، والملازم أول باسل عماد حبيب، وضباط آخرون ومجندون كثر.

ويذكر أن صفحات أنصار النظام السوري، تمتلئ بأخبار قتلى جيشه، بمختلف الرتب العسكرية، خاصة في معارك "حرستا" على أطراف العاصمة دمشق، ومعارك ريف محافظة إدلب.