أعلن عضو الائتلاف الوطني السوري، ياسر الفرحان، في مقابلة مع "الحدث"، أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات، الذي يزور موسكو، لمس تغيراً في الموقف الروسي من قضية بشار #الأسد، معتبراً أن #موسكو لم تعد مصرة كما كانت سابقاً على قضية بقائه.

وكان عضو الهيئة التفاوضية للمعارضة السورية، خالد محاميد، قد أكد، في وقت سابق، تلقي دعوة روسية للمشاركة في مؤتمر #سوتشي للحوار الوطني السوري المزمع عقده في التاسع والعشرين والثلاثين من الشهر الجاري، مشيراً إلى أن القرار بالمشاركة من عدمه سيتخذ خلال اجتماع الهيئة في فيينا، وذلك بعد مفاوضات أجراها وفد الهيئة مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو.

كما كشفت صحيفة الشرق الأوسط عن وثيقة للمؤتمر صاغتها موسكو، وتنص على ضرورة تشكيل جيش وطني يعمل بموجب الدستور، وأن تلتزم أجهزة الأمن بالقانون وحقوق الإنسان، إضافة إلى التأكيد على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتوفير تمثيل عادل لسلطات الإدارات الذاتية.