أكد قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال جوزيف فوتيل، أن الولايات المتحدة لا تخطط لسحب قواتها المتمركزة قرب مدينة منبج بشمال سوريا رغم تحذيرات من #تركيا لنقلهم فورا، حسب ما نقلته محطة "سي إن إن" عن فوتيل.

ونقلت المحطة عن فوتيل قوله، أمس الأحد، أثناء رحلة للشرق الأوسط، أن سحب القوات الأميركية من #منبج "ليس أمرا نفكر فيه".

وقالت تركيا التي تشن هجوما عسكريا على مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة #عفرين في شمال غرب سوريا مرارا، إنها ستطرد وحدات حماية الشعب أيضا من منبج التي تقطنها أغلبية عربية وتقع شرقي عفرين.

وتنشر #الولايات_المتحدة قوات قوامها نحو 2000 جندي في شمال سوريا لدعم "قوات سوريا الديمقراطية"، وهو تحالف تهيمن عليه وحدات حماية الشعب ساعد في إخراج تنظيم داعش من معاقله في #سوريا العام الماضي.

ودعت تركيا، التي تعتبر الوحدات تنظيما إرهابيا، واشنطن لإنهاء دعمها العسكري للجماعة، والانسحاب من منطقة منبج حيث تتمركز بعض قواتها.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، يوم السبت "الولايات المتحدة بحاجة لإنهاء العلاقة مع المنظمة الإرهابية ودفعها إلى إلقاء كل أسلحتها. عليهم أن يجمعوا الأسلحة التي منحوها والانسحاب من منبج فورا".