تداولت حسابات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر صوراً للطيار الروسي الذي أُسقطت مقاتلته في إدلب.

وأسقطت فصائل مقاتلة، السبت، طائرة حربية روسية في محافظة إدلب في شمال غرب البلاد، وقتلت الطيار الروسي، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "الطائرة من طراز سوخوي 25 كانت تستهدف منطقة سراقب قبل أن يتم إسقاطها فوق بلدة معصران".

شاهد إسقاط المقاتلة الروسية

وقفز الطيار بالمظلة واشتبك مع مقاتلين في المنطقة التي تنشط فيها هيئة تحرير الشام، ما أدى لمقتله. ولاحقاً، تبنت الهيئة، المقربة من تنظيم "القاعدة" إسقاط المقاتلة.

رداً على ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أن المقاتلات الروسية وجهت ضربات إلى إدلب، وتحديداً إلى الموقع الذي أطلق منه الصاروخ الذي أسقط طائرة سو -25 ودمرت تحصينات لجبهة النصرة، وتمت تصفية 30 مقاتلا من جبهة النصرة.