يجتمع الائتلاف السوري، اليوم الثلاثاء، مع الحكومة المؤقتة والجيش الحر لمواجهة تصعيد #النظام و #روسيا على الغوطة الشرقية وإدلب، وفق ما أعلن رئيس دائرة الإعلام في الائتلاف، أحمد رمضان.

من جانبها، نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر عسكري في قوات النظام تأكيده نشر وحدات دفاع جوي جديدة وصواريخ مضادة للطائرات في الخطوط الأمامية بريفي حلب وإدلب.

وقال المصدر لرويترز إن وحدات الدفاع الجوي الجديدة ستغطي المجال الجوي في شمال سوريا. كما وصف الإجراء بأنه رسالة للجميع.

وتنفذ طائرات حربية تركية ضربات جوية على منطقة #عفرين شمال غربي سوريا والتابعة لمحافظة حلب، وذلك في إطار هجوم كبير يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وكان النظام قد هدد قبيل الهجوم التركي على عفرين بإسقاط أي طائرات حربية تركية في المجال الجوي السوري.