انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين، مقطع فيديو مصور في ريف #دير_الزور، يظهر فيه قيادي من #قوات_سوريا_الديمقراطية يدعى زاهد حمد العبدالله، يعدم رجلاً برشاش، وفق ناشطين سوريين.



‏ويوثق الفيديو في مشهد مقزز إعدام رجل مجهول الهوية في بادية بلدة البحرة بريف دير الزور الشرقي من قبل زاهد، الملقب "جكدار".

‏وفِي أحد المقاطع يطلب "جكدار" من عناصر يعملون معه إحضار الرجل المجهول لإعدامه، ويظهر مسلحاً برشاش (بي كي سي) قائلاً إن ما سيفعله انتقام لريزان وميتان ‏ثم يفرغ عشرات العيارات النارية دفعة واحدة، في حين يظهر صوت في الخلفية للمصور، يقول "هربجي" ثم ينتقل الأخير لتصوير جثة الرجل المشوهة بفعل اختراق الطلقات النارية لرأسه.

‏في المقابل، وبعد انتشار الفيديو، أكدت "سوريا الديمقراطية" في بيان لها، الثلاثاء، أنها صدمت من الشريط المصور، وستتابع حيثيات الجريمة وكشف ملابساتها للوصول إلى المجرمين، الذين ارتكبوها وأساؤوا بها لقواتها.