قال متحدث باسم الكرملين، الأربعاء، إنه لا يمكن استبعاد وجود مدنيين روس في #سوريا، ولكن ليس لهم صلة بالقوات المسلحة الروسية.

وكان أشخاص على صلة بمتعاقدين مع #الجيش_الروسي يقاتلون مع قوات #النظام_السوري قالوا إنه سقط عدد كبير من القتلى بين المتعاقدين

عندما اشتبكت قوات التحالف بقيادة #الولايات_المتحدة مع قوات موالية للنظام في دير الزور بسوريا في السابع من فبراير/شباط.

وأضاف ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحافي عبر الهاتف، أنه ليس لديه أي معلومات عن مثل هؤلاء القتلى.