بعد حصار مضن امتد لأشهر ولا يزال مستمراً في المدينة اليمنية، أغلق مستشفى تعز أبوابه أمام المرضى والحالات الطارئة بسبب انعدام المواد الطبية الأساسية.

وأعلن أطباء المستشفى عجزهم عن استقبال المصابين بعد فراغ مخزونات المستشفى من الأوكسجين والمواد الطبية الأساسية الأخرى، بسبب استمرار حصار ميليشيات الحوثي وصالح.

وكانت منظمة الصحة العالمية عبرت عن قلقها البالغ لعدم وصول المساعدات الطبية والإنسانية إلى مدينة تعز.

وكان الحصار الحوثي للمدينة قد تسبب في تعثر توزيع الأدوية لخمسة مرافق صحية في أحياء صالة والقاهرة والمظفر، وحرم السكان من الحصول على الرعاية الصحية اللازمة. كما أغلقت الكثير من المستشفيات والمرافق الصحية العاملة في المحافظة لعدم وجود أدوية أو أسطوانات أوكسجين.