عينت ميليشيا الحوثي أحد قياداتها والمتهم الرئيس في حادثة سرقة خزينة جامعة إب، وكيلاً لوزارة المالية في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها دولياً.

وأصدر ما يسمى رئيس المجلس السياسي الأعلى لتحالف الانقلاب في صنعاء، قراراً بتعيين القيادي #الحوثي والأكاديمي بجامعة إب "أكرم الوشلي" وكيلاً في وزارة المالية، ضمن قرارات أصدرها "صالح الصماد" مساء السبت، في القضاء والماليةـ قضت بإحلال قيادات حوثية بدلاً عن قيادات موالية للمخلوع صالح.

وقضى قرار الصماد، بتعيين "أكرم محمد علي الوشلي" وكيلاً لوزارة المالية لقطاع الوحدات الاقتصادية.

ووجهت أصابع الاتهام للقيادي الحوثي "الوشلي" والذي عين سابقا نائباً لرئيس جامعة إب، بالتورط وتسهيل سرقة خزينة الجامعة في أواخر العام 2016م، في أكبر عملية سرقة شهدتها المحافظة.

وبحسب مصادر في الجامعة، فإن أوامر حوثية قضت بإيقاف التحقيق في جريمة سرقة خزينة الجامعة، بعد اكتشاف خيوط ودلائل بتورط أحد قياديها "الوشلي" في عملية السرقة، وتم دفن القضية وملابساتها رغم وعود وبيانات أكدت بأنه سيتم الكشف عن نتائج التحقيقات.. مؤكدة أن تجنيب تلك المبالغ في خزينة الجامعة بطريقة غير معهودة وعدم توريدها للبنك كالمعتاد كانت بأوامر من القيادي الحوثي "الوشلي".

وتعرضت خزينة جامعة إب أواخر ديسمبر من العام الماضي لعملية سرقة منظمة تقف وراءها أطراف داخل الجامعة، حيث تم الإعلان عن نهب 270 مليون ريال يمني إجمالي النقدية التي كانت موجودة في الخزنة وبينها مبالغ بالدولار الأميركي.

وأغلق ملف القضية، وأنهيت أعمال لجنة التحقيق دون الإعلان عن أي نتائج بعد اكتشاف تورط قيادات حوثية يقودها نائب الجامعة "الوشلي"، وفقا لمصادر أمنية، في نهب الخزينة.