صد الجيش اليمني هجوماً لميليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع، استهدف مواقع قوات الشرعية في الجبهة الغربية لمدينة #تعز.

وأوضحت مصادر عسكرية أن معارك عنيفة دارت خلال الساعات الماضية في جبل هان الاستراتيجي، الذي تعرض لهجوم وصف بالأعنف من قبل الميليشيات الانقلابية في محاولة لاستعادة السيطرة عليه وقطع طريق الضباب المنفذ الوحيد الذي يربط بين تعز وعدن.

وتركزت المعارك - بحسب مصادر ميدانية - في الجهة الغربية من جبل هان باتجاه منطقة حذران، تمكن خلالها #الجيش_اليمني من دحر #الميليشيات وتكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد، كما امتدت المواجهات شمالا إلى منطقة البركنة والمضابي والميدان في جبهة مقبنة.

وفي محافظة الجوف الحدودية أكدت مصادر في المنطقة العسكرية السادسة أن وحدات من الجيش اليمني في جبهة "اليتمة" بمديرية خب والشعف التحمت مع وحدات أخرى من الجيش في جبهة البقع شمال شرقي محافظة صعدة، وتم الالتحام وفق مصادر عسكرية في منطقة "جبل الخليقاء"، بعد تقدم قوات الجيش عبر ثلاثة محاور باتجاه الطريق الدولي الرابط بين الجوف وصعدة.

ويخوض الجيش اليمني مواجهات عنيفة لدحر الميليشيات من الأجزاء المتبقية في مديرية خب والشعف بغطاء من طائرات التحالف، حيث استهدفت تعزيزات للميليشيات ودمرت آليات وعتادا حربيا قبل وصوله إلى الجبهات.

واستهدفت مقاتلات التحالف بعدة غارات تعزيزات للميليشيات في جبهتي اليتمة والبقع، كما دمرت مواقع وتحصينات للميليشيات في مديريتي باقم وشدا الحدوديتين شمال صعدة، وفي منطقة آل عمار التابعة لمديرية الصفراء، جنوب مدينة صعدة.