تمكنت ميليشيات الحوثي صباح الاثنين من اقتحام منزل العميد طارق محمد عبدالله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في الحي السياسي غرب مدينة صنعاء، بعد معارك طاحنة سقط فيها مئات القتلى والجرحى، وفق ما أفاد سكان محليون في صنعاء.

وقال السكان إنه تم قصف المنزل بغارة من طائرات التحالف بعد وقت قصير على اقتحام من قبل الحوثيين، كما تم اقتحام منازل أخرى لأقارب صالح في الحي نفسه.

ولا تزال تدور معارك عنيفة في محيط مربع حي الكميم التجاري، الذي يقع فيه منزل الرئيس السابق، حيث تقوم الميليشيات بقصف الحي عشوائياً بالمدفعية والدبابات.