طالب رئيس الحكومة اليمنية، أحمد بن دغر، الثلاثاء، #مجلس_الأمن الدولي وجامعة الدول العربية بالتدخل لحماية أعضاء #حزب_المؤتمر في #صنعاء، وذلك عقب حملة اعتقالات واسعة شنتها #ميليشيات_الحوثي ضدهم بعد قتلها للرئيس السابق علي عبدالله صالح عقب دعوته للانتفاضة الشعبية ضد تلك الميليشيات.

ودعا بن دغر، في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، جامعة الدول العربية ومجلس الأمن بالتدخل لوقف الاعتقالات والإفراج عن المعتقلين.

كما طالب المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة الاعتقالات وما يرافقها من إهانات وتعذيب للمعتقلين أعضاء المؤتمر في سجون الحوثيين.

وحمل بن دغر ميليشيات الحوثي، المسؤولية عن حياة المعتقلين من أعضاء المؤتمر.

وتؤكد مصادر محلية استمرار الحوثيين في حملات المداهمة والاعتقالات لقيادات وأعضاء حزب المؤتمر، بشكل مكثف منذ الليلة الماضية، فيما أشارت مصادر إعلامية إلى عمليات تصفية تقوم بها ميليشيات الحوثي لقيادات الحزب.