نعت رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل #صدام_حسين، الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذي قُتل برصاص #ميليشيات_الحوثي، أمس الاثنين.

وقالت رغد في سلسلة تغريدات لها عبر حسابها في "تويتر": "أقدم التعازي لعائلة الشهيد الرئيس علي عبدالله صالح، وللأخت بلقيس ابنته، وللأخ أحمد ابنه وللعائلة التي كان لها مواقف كبيرة مع الرئيس الشهيد صدام حسين وعائلته، ومع #العراق والكثير من العراقيين بعد الاحتلال، رغم كل ما حدث ويحدث سيبقى أملنا بالله كبيرا بالنصر، هنيئًا لك الشهادة عمي البطل".

 

وأضافت رغد في تغريدة أخرى: "إنما الأعمال بالخواتيم، الرجل له مواقف خاصة معنا كعائلة صدام منذ العدوان الثلاثيني الغاشم عام 91 وما تلاه من أحداث والحصار الجائر على العراق وشعبه، وأيضا الغزو الأميركي الغاشم".

وتابعت: "ونحن لا نزكي أحدًا أصبح الآن بين يد الله الواحد الأحد، ونسأل الله أن يرحمنا ويغفر لنا جميعًا، وأن يحفظ #اليمن والعراق والأمة العربية والإسلامية وجميع الأحرار في العالم بأسره، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

وقتل صالح في إحدى مناطق مديرية #سنحان، مسقط رأسه، إثر كمين نصبه له الحوثيون عقب 6 أيام من اندلاع المواجهات بين قواته وميليشيات الحوثي في #صنعاء.

وبطريقة مشابهة إلى حد ما، أعدم في صبيحة عيد الأضحى الرئيس العراقي السابق صدام حسين بعد إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية من قبل المحكمة العراقية.

وقد اعتبرت طريقة إعدام صدام والتوقيت مخالفين للقانون العراقي، لعدم استنفاد المدة القانونية للتنفيذ وهي 30 يوما بعد تمييز الحكم، واختيار عيد الأضحى كون القانون يمنع تنفيذ مثل هذه الأحكام في الأعياد.