أكدت فائقة السيد، الأمين العام المساعد لشؤون منظمات المجتمع المدني في #حزب_المؤتمر الشعبي، أن جميع قيادات الحزب تحت الإقامة الجبرية الآن، مشيرة إلى قيام #الحوثيين بعملية اعتقالات واسعة في صفوف قيادات حزب المؤتمر.

وأضافت في تغريدة لها على "تويتر" أن مجموعات كبيرة من #النساء المسلحات يطلقن عليهم كتائب (الزينبيات) يقتحمن الآن منازل المواطنين في #صنعاء، ويفتشن النساء مثيرين الصراخ والرعب والعويل في بيوت أهلنا الآن بصنعاء وبحماية مدرعات وأطقم وآليات الكهنوتيين.. الذين لم يكتفوا باعتقال الرجال وأخذ #الأطفال رهائن وإعدام بعضهم".

إلى ذلك توقف العديد من أتباع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح عن نشر أو مشاركة أي معلومات، أبرزهم محمد المسوري، محامي الرئيس الأسبق، ويرجح ذلك لتعرضهم للتهديد من قبل جماعة الحوثيين.