رفضت ميليشيات الحوثي الانقلابية، الخميس، طلب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تسليم جثة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله #صالح الذي قتلته، الاثنين الماضي.

وأكد مصدر حقوقي في صنعاء على صلة بالموضوع، أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر وعدداً من المنظمات الدولية العاملة في اليمن، طالبت الحوثيين بتسليم #جثة_صالح وعدد من قيادات حزبه ممن قتلتهم (وأعدموا) إلا أن الحوثيين رفضوا هذا الطلب.

ونقلت مواقع إخبارية يمنية عن المصدر الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، أن ميليشيات #الحوثي بررت رفضها لطلب تسليم جثمان صالح بدعوى فتح ملف تحقيق لدى النائب العام.

وكان قيادي رفيع في حزب المؤتمر الشعبي أفاد سابقا أنهم طلبوا من الصليب الأحمر التدخل لدى #الحوثيين لتسليم جثة صالح المحتجزة في مكان مجهول حتى الآن، وذلك بعد رفضهم وساطات قبلية وتدخلات كثيرة في هذا الجانب.

وبحسب معلومات سابقة، فإن ميليشيات الحوثي اشترطت من أجل تسليم جثمانه، عدم إجراء تشييع شعبي له أو تشريح جثته، وأن يتم دفنه في مسقط رأسه بسنحان وليس في حديقة جامع الصالح في #صنعاء.

واعتدت ميليشيات الحوثي بالضرب وإطلاق الرصاص الحي على تظاهرة نسائية، الأربعاء، في صنعاء خرجت للمطالبة بتسليم جثمان الرئيس السابق، واعتقلت العشرات من المتظاهرات واقتادتهن إلى أماكن مجهولة.