أعلن رئيس الحكومة اليمنية، أحمد بن دغر، الاثنين، أن العمليات العسكرية لن تتوقف "حتى إلحاق الهزيمة الكاملة بالميليشيات الحوثية الإرهابية، واستعادة الدولة على كامل التراب الوطني في القريب العاجل".

وجدد اتهام بلاده لإيران بدعم #ميليشيات_الحوثي، وقال إن "إيران راعية الشر والإرهاب".

وأشار بن دغر إلى أن الدائرة تضيق يوماً بعد آخر على ميليشيات الحوثي الإرهابية، وأن "هزيمتها باتت وشيكة"، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية في مباركته للانتصارات الميدانية الكبيرة المحققة في محافظتي# شبوة و #البيضاء.

واعتبر تحرير مديريتي بيحان وعسيلان (آخر معاقل الحوثيين في شبوة)، "هزيمة كبيرة للميليشيات الحوثية"، مؤكدا أن الانتصارات ستتواصل لتحرير ما تبقى من محافظة البيضاء.

وندد رئيس الحكومة اليمنية بما ارتكبته ميليشيات الحوثي من قتل وتجنيد للأطفال وزراعة الألغام وتدمير المنازل وترويع الأطفال والنساء.

وشدد على أنه "آن الأوان لوضع حد نهائي" لجرائم الحوثيين ضد اليمنيين، وكذا ضمان عدم استقوائها مرة أخرى في "تهديدها للسلم والأمن الدوليين وأمن جيراننا الأشقاء"، وفق تعبيره.