اعتبر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الثلاثاء، القضاء على المشروع الإيراني الذي تنفذه ميليشيات الحوثي في اليمن "أمرا حتميا"، وأن ذلك "مطلب كافة شرائح المجتمع".

واتهم ما أطلق عليها "الميليشيا الانقلابية الإيرانية"، بمحاولة جر المنطقة إلى أتون صراعات مذهبية وعرقية خدمة لأطراف خارجية لا تريد لليمن والمنطقة الأمن والاستقرار.

وبارك هادي "الانتصارات الساحقة" للجيش الوطني والمقاومة الشعبية شرق صنعاء، على ما وصفها "ميليشيا الحوثي الإيرانية"، وذلك خلال اطلاعه هاتفيا من قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء ناصر الذيباني، ومحافظ صنعاء عبدالقوي شريف، على سير العمليات العسكرية هناك.

وشدد الرئيس اليمني على ضرورة مواصلة العمليات العسكرية حتى تحرير كامل التراب اليمني.. مثمنا جهود التحالف العربي بقيادة السعودية ووقوفها المشرف إلى جانب الشعب اليمني للتخلص من شرور العصابة الانقلابية.

وأبلغ اللواء الذيباني، الرئيس هادي، أن ميليشيا الحوثي "في حاله انهيار"، وقال إن قوات الجيش والمقاومة دحرتها وحررت العديد من المواقع بتقدم كبير بدعم وغطاء جوي من طيران التحالف العربي، كما نقلت ذلك وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.