أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن عن عملية الإسناد الجوي، والدعم اللوجستي لقوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية، خلال الأيام الأخيرة، والتي أسفرت عن تقدم كبير للشرعية في العديد من الجبهات، وتدمير الكثير من آليات ومخازن السلاح لميليشيات الحوثي.

وأعلن المتحدث باسم التحالف العربي العقيد الركن الطيار تركي بن صالح المالكي في مؤتمر صحافي، الأربعاء، أنه تم الاستيلاء على أسلحة حصلت عليها ميليشيات الحوثي من إيران.

كما كشف المتحدث باسم التحالف العربي عن صور جوية تظهر أحد عناصر الميليشيات يحمل صاروخ سام 7 واستهدافه من قبل طائرات الأباتشي، التي استهدفت أيضا مواقع حدودية لتجمع عناصر ميليشيا الحوثي.

وقال إن طائرات الأباتشي قامت بعملية تدمير سيارات عسكرية تتبع ميليشيات الحوثي، وأيضا تم استهداف مستودعات للأسلحة ونقاط تجمع لعناصر الميليشيات الحوثية.

وكشف العقيد الركن الطيار تركي بن صالح المالكي أنه تم تحديد بعض المناطق التي يخزن فيها صواريخ باليستية وتم قصفها.

كما قال المتحدث إن عمليات التحالف تستهدف مواقع ميليشيات الحوثي بالقرب من الحدود السعودية.

وأشار العقيد تركي المالكي إلى جهود التحالف في تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية، من خلال عمليات إنزال جوي للمساعدات في أنحاء عدة من اليمن، مؤكدا قيام منظمات حقوقية بالعمل في صنعاء تحت ضغوط من الميليشيات.

وقال المتحدث إن التحالف قام مع الحكومة الشرعية بتوزيع منشورات تساعد من يطلب الأمان.