قال السفير السعودي في #اليمن، محمد آل جابر، الأربعاء، إن #إيران زودت الحوثيين بصواريخ باليستية على شكل قطع بعد تهريبها عبر ميناء الحديدة غرب البلاد الخاضع لسيطرة #الميليشيات_الانقلابية.

وأوضح آل جابر أن خبراء من حزب الله وإيران قاموا بتجميعها في #صنعاء، لاستهداف السعودية.

كما أكد السفير السعودي، أن ميليشيات الحوثي رفضت كل الحلول السياسية، وتحركت بإيعاز إيراني للسيطرة على باب المندب، كما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية خلال لقاء عقد بالقاهرة لمناقشة آخر التطورات العسكرية والأمنية والإنسانية في اليمن، بحضور رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي.

وأشار إلى أن #الجيش_الوطني وقوات التحالف الآن على بعد 30 كلم من صنعاء، مؤكدا أن هناك خطة للعمليات الإنسانية ستنفذ لدعم اليمنيين في كافة المجالات.

وذكر آل جابر بنقض الحوثيين لـ8 اتفاقيات منها مع القبائل ومنها ما هو تحت إشراف #الأمم_المتحدة.

وأضاف " كما اتفقوا مع الرئيس الراحل علي عبد الله صالح ليوفر لهم الغطاء وعندما اكتشف صالح حجم الوجود الإيراني تخلى عن هذه الشراكة وغير مواقفه.. فقتلوه".

بدوره أعلن رئيس البرلمان العربي، أن البرلمان سيضع خطة للتصدي للتدخل الإيراني في اليمن سواء على المستوي الداخلي والدولي.

وقال إن "البرلمان العربي سيصدر غداً قرارا بشأن الوضع في اليمن والتدخلات الإيرانية وتزويد الحوثيين بالصواريخ".