أقرت #ميليشيات_الحوثي الانقلابية، الأربعاء، رسميا، بمصرع أحد قياداتها البارزة بغارة جوية للتحالف العربي بقيادة #السعودية في محافظة الحديدة غرب اليمن، وذلك في أول اعتراف لها من هذا النوع يتم رصده منذ إشعالها الحرب في البلاد عقب انقلابها على السلطة الشرعية أواخر عام 2014م.

ونعى ما يسمى رئيس المجلس السياسي الأعلى القيادي الحوثي صالح الصماد، مقتل العميد ياسر فيصل الأحمر ، وهو أحد قياداتهم البارزة، والذي تم تعيينه مؤخرا قائدا للواء 135 مشاة.

وهذه من المرات النادرة التي تعترف ميليشيات الحوثي رسميا بمقتل أحد قادتها، حيث تحرص دائما على إخفاء مصرع قادتها "خوفا من انهيار معنويات مقاتليها".

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في #صنعاء، برقية عزاء مطولة، من الصماد إلى نجل ياسر الأحمر، ممتدحا مواقف والده الذي وصفه بأنه "من كبار مشايخ ووجهاء وحكماء قبيلة حاشد"، وأثنى على دوره في المعارك التي تخوضها جماعته ضد #الشعب_اليمني منذ إسقاطها بدعم إيراني للسلطة الشرعية أواخر عام 2014م.

ولقي القيادي الحوثي ياسر الأحمر مصرعه، الثلاثاء، في غارة جوية للتحالف العربي استهدفته في #محافظة_الحديدة غرب اليمن.