أطلقت قوات #الجيش_اليمني، مسنودة بالمقاومة ومقاتلات #التحالف العربي، الخميس، عملية عسكرية كبيرة لتحرير ما تبقى من مديرية خب والشعف، كبرى مديريات محافظة #الجوف شمال البلاد.

وأكد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن قوات الجيش أحرزت تقدماً كبيراً، عقب إطلاق العملية وحررت قرابة 17 كيلومتراً من الأجزاء المتبقية تحت سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية خب والشعف شمال شرقي الجوف، وسط انهيار كبير وخسائر فادحة في صفوف الميليشيات.

وأوضح في بيان أن مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، شنت عدة غارات جوية على مواقع وتحركات وآليات عسكرية تابعة للميليشيات.

وأفاد أن غارات التحالف دمرت 3 منصات إطلاق للصواريخ الباليستية في منطقة المطمة و6 دبابات و3 أطقم في جبهتي حام وصبرين، كانت قادمة من محافظة صعدة إلى الجوف كتعزيزات للميليشيات، إضافة إلى تدمير مخزن للأسلحة.

وذكر مصدر عسكري أن المعارك مستمرة على وقع تقدم مستمر للجيش اليمني، تحت غطاء كثيف من مقاتلات التحالف العربي.

وأشار إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا، دون أن يورد أرقاما محددة،  نظرا لاستمرار المعارك.

الجيش اليمني يسيطر على مديريتي نعمان وناطع بالبيضاء

أما بالبيضاء فقد أفادت مصادر مطلعة للعربية في وقت سابق أن #الجيش_اليمني، بسط الخميس، سيطرته على مديريتي نعمان وناطع.

وتواصل قوات الجيش الوطني تقدمها في محافظة #البيضاء، مند يومين حيث استعادت مواقع استراتيجية عدة في المحافظة، أهمها موقع الثعالب.

وكان الجيش اليمني، قد حرر يوم الاثنين الماضي، بإسناد من #التحالف_العربي بقيادة #السعودية، مديرية الملاجم، ثالث مديريات محافظة #البيضاء وسط #اليمن، في تقدم ميداني كبير ومتسارع، في العملية العسكرية لتحرير المحافظة، وسط انهيار وفرار ميليشيات #الحوثي الانقلابية.

إلى ذلك أعلن الجيش اليمني مقتل 80 قياديا بارزا من ميليشيات الحوثي في معارك مع قوات الجيش الوطني وغارات التحالف منذ مطلع شهر ديسمبر الجاري في عدد من الجبهات التي تشهد مواجهات مستمرة وسط انهيارات حوثية كبيرة.

وكشف الجيش اليمني أيضا أن الميليشيات خسرت خلال الأسبوع المنصرم 300 من عناصرها وقيادات ميدانية في جبهة بيحان شبوة، فضلاً عن مقتل قيادات ميدانية حوثية في جبهات البيضاء، وصنعاء، وحجة، وصعدة، والضالع، والحديدة، والجوف.