أفادت مصادر العربية في محافظة #ذمار جنوب العاصمة اليمنية #صنعاء أن مواجهات عنيفة تدور منذ صباح الجمعة بين #ميليشيات_الحوثي ورجال القبائل في قرية بردون التابعة لقبائل الحداء شمال شرق المدينة.

وأوضحت المصادر أن رجال القبائل اعترضوا حملة عسكرية للميليشيات كانت في طريقها إلى منطقة قبائل الأعماس ومنعت قبائل البردون حملة الميليشيات من الوصول إلى قرية أعماس الضلاع. وهي القبائل التي احتجزت قبل يومين حملة عسكرية للميليشيات بينها مشرف الحوثيين على محافظة ذمار.

إلى ذلك، أفادت مصادر قبلية أنه تم إعلان النفير في أوساط قبائل الحدا التي ينتمي إليها اللواء محمد عبدالله القوسي وزير الداخلية السابق في الحكومة الانقلابية المجهول المصير، منذ مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وتربطه علاقة مصاهرة بعائلة صالح.

وتوقعت المصادر اتساع نطاق المواجهات بين الميليشيات وقبائل الحداء المعروفة بولائها للرئيس السابق، وحزب المؤتمر الشعبي العام.