تمكن الجيش اليمني، مساء الأحد، من تحرير الخط الدولي الرابط بين محافظتي الجوف (شمال شرق)، وصعدة المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي الانقلابية أقصى شمال البلاد.

وحررت قوات الجيش الخط الدولي الذي يربط منطقة اليتمة شمال شرقي الجوف، مع منطقة البقع شمال صعدة وبشكل كامل، عقب معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش التحمت بعد وصولها اليتمة (مركز مديرية خب والشعف بالجوف)، مع القوات المرابطة في البقع بمحافظة صعدة، ليصبح الخط الدولي من اليتمة حتى البقع مؤمناً وبشكل كامل.

ونقل الموقع الإخباري الرسمي للجيش اليمني عن المصدر، أن قوات الجيش الوطني تواصل تقدمها باتجاه منطقة العقبة شمال محافظة الجوف.

وتأتي هذه التطورات بعد معارك ضارية خاضتها قوات الجيش اليمني، مسنودة بمقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية، التي تشهد انهيارا متواصلا في صفوفها بالتزامن مع خسائر كبيرة تتكبدها في الأرواح والعتاد.

وكان الجيش اليمني استكمل في وقت سابق، الأحد، تطهير منطقة اليتمة مركز مديرية خب والشعف كبرى مديريات محافظة الجوف، من الميليشيا الانقلابية، بعد أن حررت سوق اليتمة والمجمع الحكومي.

وأسرت القوات اليمنية خلال تلك المعارك، وفقاً لموقع الجيش اليمني،52 من عناصر الميليشيا واستعادت كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة و5عربات عسكرية من قبضة الحوثيين.

وفي ذات السياق، ذلك شنت مقاتلات التحالف العربي ثلاث غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات لميليشيا الحوثي الانقلابية في منطقتي "اللبه" و"الهيجه" غرب مديرية المصلوب بمحافظة الجوف.

وأسفرت الغارات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا علاوة عن تدمير عدد من الآليات التابعة لها.