أكد #الجيش_اليمني، الثلاثاء، تواصل العمليات العسكرية الرامية لاستكمال تحرير مديرية حيس جنوب محافظة #الحديدة غرب البلاد، من سيطرة #ميليشيات_ الحوثي الانقلابية.

وقال ركن التوجيه المعنوي في المقاومة التهامية أيمن جرمش إن "قوات الجيش الوطني والمقاومة مشطت، الثلاثاء، عددا من المناطق التي حررتها خلال الأيام الماضية في حيس بمحافظة الحديدة".

وأفاد أنه تم العثور أثناء عمليات التمشيط على كميات كبيرة من الأسلحة تابعة للحوثيين، والأجهزة المتطورة وصاروخ قصير المدى، وحقل من العبوات الناسفة شرقي منطقة الزهاري.

وأوضح جرمش، أن قوات الجيش عثرت أيضا على أجهزة تحكم عن بعد كانت موجودة في مخزن تستخدمه الميليشيات بالقرب من ذلك الحقل، بحسب ما نقله عنه الموقع الإخباري الرسمي للجيش اليمني.

وأكد "أن الأسلحة عثر عليها خلال عملية نزع الألغام التي ينفذها فريق مختص في نزع تلك العبوات التي زرعتها الميليشيا الحوثية".

وذكر أن الصاروخ قصير المدى والذي تطلق عليه المليشيا "قاهر1" عثر عليه في إحدى مزارع الزهاري بعد تلقي معلومات تفيد بمكان وجوده، لافتا إلى أنه ستسلم كافة الأسلحة التي عثر عليها لقيادة الجيش الوطني.

وسيطرت قوات الجيش و#المقاومة، خلال اليومين الماضيين، على مناطق واسعة في مديرية حيس وبات على مشارف مركز المديرية، والذي باستعادته يكون استكمل تحرير ثاني مديريات محافظة الحديدة غرب البلاد من سيطرة ميليشيا الحوثي.