أكد قائد اللواء الخامس حرس حدود في جبهة علب اليمنية، العميد صالح قروش، الأحد، أن هناك خطة عسكرية لمواصلة تحرير مناطق شمال صعدة.

الخطة بدأت من جبهة علب وتعد واحدة من أهم الجبهات القتالية التي تمكنت فيها قوات الجيش الوطني من إحراز تقدم ميداني، أهمها السيطرة على منفذ علب البري ومساحات واسعة في المنطقة.

وكشف قروش أن الجيش الوطني تمكن حتى الآن من تحرير مساحات كبيرة في جبهة علب، مبيناً أن أبرز الأماكن المحررة من الميليشيات بلغت قرابة عشرة كلم في عمق منطقة باقم، وتتمثل في "مدينة مندبة وجبل الشعير والتباب السود وتبة الخزان" ومنفذ علب الذي يعد من أهم المنافذ البرية.

وأشار العميد قروش إلى أن هناك ترتيبات تجري على قدم وساق لتنفيذ خطة عسكرية لمواصلة عملية التحرير وصولا إلى مركز المديرية "باقم" .‫

هذا وشنت طائرات تحالف دعم الشرعية في #اليمن السبت، 12 غارة استهدفت مواقع الميليشيات في مناطق متفرقة من محافظة صعدة الحدودية، وتحديدا في منطقتي آل عمار والمهاذر بمديرية سحار وفي مدينة صعدة نفسها.

وفي منطقة العطفين التابعة لمديرية كتاف (صعدة)، استهدفت طائرات #التحالف تعزيزات عسكرية للميليشيات.

وشنت ثلاث غارات على مواقع وتحركات للحوثيين في مديريتي غمر ورازح الحدوديتين شمال غرب محافظة صعدة، حيث تواصلت المعارك الميدانية بين الميليشيات وقوات الشرعية التي تمكنت خلال الأيام الماضية من تحرير مناطق جبلية استراتيجية في رازح.