فجرت فرق هندسية تابعة للجيش اليمني، وخبراء من التحالف العربي، الثلاثاء، كميات جديدة من الألغام البحرية زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية، في مديرية ميدي الساحلية شمال غرب #اليمن.

وقال مصدر عسكري إن عملية تفجير هذه #الألغام_البحرية التي عُثر عليها في مديرية ميدي بالساحل الغربي لليمن، تأتي ضمن "الخطوات المسؤولة للجيش الوطني والتزاماته الأخلاقية بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تجرم استعمال الألغام وتوجب إتلافها".

وأفاد المصدر، في تصريح للمركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش اليمني، أن عملية التفجير تمت من قبل الفرق الهندسية التابعة للجيش اليمني مع خبراء من التحالف العربي.

وأكد أن هذه العملية سبقتها عدة عمليات تفجير لآلاف #الألغام التي زرعتها الميليشيات في البر والبحر مستهدفةً أرواح المواطنين وتعطيل المصالح العامة وتهديد الملاحة الدولية.

وتأتي هذه العملية عقب يوم واحد فقط من تدمير قوات التشكيل البحري في الجيش اليمني، بالتعاون مع الفرق الهندسية لقوات التحالف العربي، عدة ألغام بحرية زرعتها الميليشيات في المياه الدولية، وتم اكتشافها بعد أن جرفتها الأمواج إلى القرب من سواحل #ميدي غربي محافظة حجة.

وكانت وحدة التشكيل البحري في الجيش اليمني، نفذت قبل أسبوعين عملية نوعية تمكنت خلالها من قتل خمسة خبراء ألغام من الميليشيات الحوثية وأسر سادس، وذلك أثناء قيامهم بزراعة عشرات الألغام البحرية قرب خط الملاحة الدولية في مياه #البحر_الأحمر.