وقعت شركة "إيرباص  الصفقة الأكبر في تاريخها، وواحدة من أكبر الصفقات من حيث الحجم في قطاع الطيران، بقيمة تقارب الـ50 مليار دولار.

ووقعت الشركة اتفاقية لبيع 430 طائرة من طراز A320neo إلى اندييغو بارتنرز Indigo Partners الأميركية، التي تستثمر في شركات طيران اقتصادية.

وستقوم اندييغو بارتنرز بتزويد الطائرات إلى 4 شركات منخفضة التكلفة تملك حصصا فيها وهي Frontier Airlines و Volaris وJetSmart وWizz وبتوقيع هذه الصفقة، تتخطى Airbus منافستها Boeing التي كانت متفوقة عليها حتى الآن في حجم الصفقات التي وقعتها خلال معرض دبي للطيران.

ومن شأن هذه الصفقة ايضا أن تصبح أهم انجازات الرئيس التنفيذي John Leahy قبيل تقاعده، بعد عقود قضاها في Airbus حولها فيها إلى المنافس الأكبر لـ Boeing الأميركية.

ويهدف الاتفاق الذي تصل قيمته إلى 50 مليار دولار إلى بيع طائرات لأربع شركات طيران تملك فيها اندييغو بارتنرز التابعة لبيل فرانك حصصا وهي فرونتير ايرلاينز وفولاريس المكسيكية وجيت سمارت التشيلية وويز اير المجرية.

ووقع مالك شركة اندييغو بارتنرز المستثمر الأميركي بيل فرانك (80 عاما) الاتفاق في معرض دبي للطيران وسط فيض من الصفقات، مع سعي شركات الطيران للاستفادة من تباطؤ الطلب مؤخرا على طائرات جديدة في تفاوضها للحصول على أسعار تنافسية من شركات صناعة الطائرات الكبرى.

وتعهدت فلاي دبي للطيران منخفض التكلفة اليوم بشراء 175 طائرة بوينج ‭‭‭737‬‬‬ ماكس بقيمة نحو 21 مليار دولار بالأسعار المعلنة.

وقالت ايرباص إنها تتوقع استكمال الاتفاق مع فرانك في الأسابيع القادمة. وتظهر الصفقتان كيف تعيد شركات الطيران منخفض التكلفة صياغة القواعد من خلال الجمع بين تقديم أسعار زهيدة تزيد مقابل خدمات اختيارية وتحديثات يدفع الركاب مقابلها رسوما إضافية.

وتمثل صفقة فرانك أيضا الأداء الختامي لمدير مبيعات ايرباص جون ليهي، الذي من المنتظر أن يتقاعد في الأشهر القادمة بعد شغله هذا المنصب منذ 1994.

وأشرف ليهي (67 عاما) على مبيعات طائرات بقيمة 1.7 تريليون دولار بالأسعار المعلنة، وساهم في زيادة الحصة السوقية لايرباص لتتساوى مع حصة بوينج المنافسة من 18 في المئة فقط.

وعلى الرغم من ذلك، انخفض نصيب ايرباص هذا العام من الطلبيات المجمعة لعملاقي صناعة الطائرات إلى 35% حيث حققت إدارة بوينغ التي جددت حيويتها نجاحات في سنغافورة وأماكن أخرى.