قال العضو المنتدب ومدير إدارة الثروات في الإمارات في بنك ستاندرد تشارترد، غوتام دوغال، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن البيئة الاستثمارية في عام 2017 لم تكن ساخنة جدا ولا باردة جدا، وهذا ما نسميه بيئة الـGoldilocks، ما ساعد الأسواق المالية التي أعطت عوائد جيدة جدا للمستثمرين.

وأضاف دوغال "نتوقع أيضا أن نرى هذه القوة تمتد إلى عام 2018".

"السؤال يبقى: كم من الوقت سيستمر الزخم على سوق الأسهم؟ تقييم الأسهم بالتأكيد عند الجانب الأعلى ولكن نحن نؤمن بأن هذا الاتجاه الصاعد سيستمر في 2018 بسبب نمو الاقتصاد العام، والثقة العامة والشركات القوية جدا. نحن نرى أن الأسواق في كل من الولايات التحدة وأميركا اللاتينية ستعود بقوة في عام 2018، أما الأسواق الأوروبية والأسواق الآسيوية باستثناء اليابان فستستقر. بالنسبة للعائد في 2018 إذا استمر بالتحوط بشكل صحيحح فنتوقع عائدا جيدا".

وفيما يخص التحديات قال دوغال "هناك عاملان أساسيان: التضخم والتأثيرات جراء رفع الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة، إضافة إلى التوترات الجيوسياسية التي قد تظهر في مختلف أنحاء العالم. هذه عوامل قد تخفض عائد المستثمر لو قارنا مع عام 2017 الذي كان إيجابيا جدا للمستثمر".

ويرى دوغال أن فئة الأصول المفضلة في عام 2018 بدون شك هي الأسهم، ولكن في نفس الوقت نحن ننصح زبائننا بتنويع محفظتهم والاستثمار في أصول متعددة، إضافة إلى التحوط، وهذا أمر ضروري جدا.

وقال دوغال "نحن واثقون من الأسواق الآسيوية باستثناء اليابان من ناحية العوائد، أما بالنسبة للعملات فنرى بعض الضغوط الخفيفة على الدولار مما قد يكون له أثر إيجابي على عملات الأسواق الناشئة".