قالت إم.إس.سي.آي MSCI لمؤشرات الأسهم العالمية إنها تتوقع إدراج أرامكو السعودية على مؤشرها السعودي من وقت الطرح العام الأولي لشركة النفط العملاقة، والذي من المحتمل أن يجتذب تدفقات أموال ضخمة على أسهمها حالما يتم إدراجها في الرياض.

وقالت إم.إس.سي.آي مساء أمس الخميس إن "أرامكو السعودية ستُدرج على مؤشر إم.إس.سي.آي السعودية في وقت الطرح العام الأولي طالما أنها تحقق معايير الاستحقاق، بما في ذلك إدراج أسهم الشركة في بورصة مؤهلة وشطر سوقي ذي صلة مثل السوق الرئيسية تداول".

إلى ذلك، قال مصدران مطلعان إن السعودية وضعت نيويورك ولندن وهونج كونج في قائمة قصيرة للشق الدولي لإدراج شركتها الوطنية للنفط أرامكو.

وأضاف المصدران، إنه قد يقع الاختيار على أحد أسواق الأسهم الثلاثة أو اثنين أو ربما الثلاثة جميعهم.

وقالا إن الطرح العام الأولي سيشمل أيضا سوق الأسهم السعودية (تداول). 

ومن المنتظر أن يمضي بيع 5% من أرامكو السعودية قدما في عام 2018، وهو عنصر محوري في رؤية 2030، وهي خطة إصلاح تهدف إلى تقليص اعتماد الاقتصاد السعودي على النفط يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وستظل الحكومة المساهم الرئيسي في أرامكو، وستحتفظ بالقرار النهائي بشأن مستويات الإنتاج الوطني.

ومن المنتظر أن يكون الطرح العام الأولي الأكبر في التاريخ، ويتوقع مسؤولون سعوديون أن يجمعوا من خلاله ما يصل إلى 100 مليار دولار.