على الرغم من المكاسب الجيدة التي حققتها الأسهم الأميركية في بداية تعاملات جلسة الجمعة إلا أنها سرعان ما تقلبت بين الربحية والخسارة في جلسة سيطر عليها التذبذب، وذلك على الرغم من تطمينات البيت الأبيض بأن أساسيات الاقتصاد الأميركي قوية.

في البداية صعدت أسهم التكنولوجيا والقطاع المالي، لكن المؤشر ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز الصناعي اتجها لتكبد أكبر خسارة أسبوعية في ست سنوات على الأقل.

وبعد نجاح مؤشر داو جونز في الارتفاع سرعان ما عاد لتسجيل خسائر طفيفة، حيث هبط إلى 23853 نقطة، أو بنحو 0.03%.

وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 4 نقاط تعادل 0.13% إلى 2584 نقاط.

وعلى صعيد الأسواق العالمية تراجع مؤشر داكس 1.59%، وكاك 40 بنسبة 1.66% إلى مستوى 12.065 نقطة.

كما تراجع مؤشر فوتسي 100 إلى 7.077 نقطة، بنسبة 1.29%.