كشف التقييم الذي أعدته مؤسسة بلومبرج العالمية عن البنوك خلال الـ9 شهور الأولى من عام 2017 حصول البنك الأهلي المصري على المركز الأول كأفضل بنك في السوق المصرفية المصرية وفي قارة أفريقيا عن القروض المشتركة التي قام البنك بإدارتها وتسويقها كوكيل للتمويل ومسوق، بحصة سوقية بلغت 16.6%، وبقيمة إجمالية بلغت 58 مليار جنيه مصري.

كما أظهر التقييم أيضا حصول البنك على المركز السادس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كوكيل لتمويل القروض المشتركة بحصة سوقية بلغت 7.3%.

وقال يحيي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي المصري إن القروض المشتركة التي قام البنك الأهلي المصري بإدارتها وترتيبها خلال عام 2017 تم توجيهها للعديد من القطاعات الاستراتيجية ومن أهمها قطاع مواد البناء وقطاع الكهرباء وقطاع البترول وقطاع التنمية العقارية.

وأوضح أبو الفتوح أن نجاح البنك الأهلي في الحفاظ علي تصدره للسوق المصرفية المصرية والافريقية في مجال القروض المشتركة وفقا لتقييم مؤسسة بلومبرج العالمية يرجع لاحترافية وسرعة أداء وكفاءة العاملين بقطاعات البنك المعنية.

وأفاد نائب رئيس البنك الاهلي المصري بأن مصرفه يتمتع بقاعدة رأسمالية ضخمة تربو حاليا على 86 مليار جنيه تتيح له فرصة ضخ تمويلات كبيرة سواء منفردا أو من خلال الاشتراك في تحالفات مصرفية.