قال رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو جون وليامز إنه ينبغي للبنك المركزي الأميركي أن يرفع أسعار الفائدة تدريجيا مع انخفاض معدل البطالة وتحرك التضخم صوب المستوى المستهدف البالغ 2 %.

وأوضح، وليامز في تعليقات أدلى بها في سولت ليك سيتي، "على أساس توقعاتي للبطالة والتضخم، أرى وتيرة تدريجية لزيادات في أسعار الفائدة على مدى العامين القادمين، بحيث يصل سعر فائدة الأموال الاتحادية إلى 2.5 % ، وهو ما أراه ملائما".

ويشير ذلك إلى أن وليامز ربما يكون أقل تشددا من زملائه الذين يرون أسعار الفائدة القصيرة الأجل عند حوالي 2.7 % بنهاية 2019 وعند 2.9 % بنهاية 2020، بحسب أحدث توقعاتهم التي نشرت الشهر الماضي.