أعلنت الحكومة اليمنية، إعدادها ميزانية لهذا للعام 2018 هي الأولى لها منذ انقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في العام 2014.

وقال رئيس الحكومة، أحمد عبيد بن دغر، خلال اجتماع في عدن مع اللجنة العليا في بلاده لإعداد الموازنة العامة للدولة للعام الحالي، إن موازنة العام الجديد ستكون أفضل من موازنة العام 2014، رغم كل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأكد أهمية استيعاب الموازنة العامة لهذا العام كافة المرتبات والأجور للموظفين في القطاعين المدني والعسكري، وضمان استمرار صرفها بانتظام وتجاوز العقبات التي حدثت في العام المالي الماضي.

واستعرض نائب وزير المالية اليمني، منصور البطاني، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، مشروع الموازنة الجديدة والجهود التي بذلتها الوزارة لإعدادها، مشيراً إلى أن الموازنة سيتم الإعلان عن تفاصيلها خلال الأيام القليلة القادمة.