تكبد بنك سوسيتيه جنرال تراجعا حادا في الأرباح الفصلية مع تأثر نتائج البنك بتكاليف تتعلق بالضرائب وإعادة الهيكلة لكن الأرقام فاقت التوقعات حيث جاء انخفاض دخل تداولات أسواق المال دون ما شهده الكثير من البنوك الأخرى المنافسة.

وتراجع صافي ربح الربع الأخير من العام الماضي لثالث أكبر بنك فرنسي إلى 69 مليون يورو، ما يعادل 84.7 مليون دولار من 390 مليون يورو قبل عام لكنه فاق توقعات السوق التي كانت تشير لخسارة قدرها 303 ملايين يورو وفقا لاستطلاع أجرته رويترز شمل ستة محللين.

وقال البنك إنه يبدأ 2018 واثقا "أن البيئة الاقتصادية والمالية ستتحسن تدريجيا".

ورغم تراجع الإيرادات 5% في وحدة الأنشطة المصرفية الاستثمارية فإن النتائج أظهرت نقطة مضيئة نسبيا في قطاع التداول عند المقارنة مع البنوك الأوروبية والأميركية المنافسة.

فقد تراجعت إيرادات تداول أدوات الدخل الثابت والعملات والسلع الأولية 6.5% مقارنة مع انخفاض 27.4% في بي.إن.بي باريبا و31% في المتوسط للبنوك الأميركية الخمسة الكبرى في الربع الرابع.