بعد اختيار الوجهة التي سنقصدها في موسم الإجازات، يأتي اختيار الفندق من بين أهم القرارات التالية كونه سيكون بمثابة منزلنا الثاني أثناء العطلة.

وبعيدا عن الغرف الفندقية الاعتيادية، هناك فنادق من نوع آخر ستسمح لك باختبار تجربة من نوع آخر!

فإذا كنت من محبي البحر ولا تخشى المكوث تحت المياه عليك التوجه إلى جزر فيجي حيث ستجد غرفا فندقية مغمورة كليا بالمياه في أول فندق من هذا النوع من فئة خمس نجوم.

أما الوصول إلى الغرف قرب قاع البحر فهو من خلال مصاعد خاصة.

لكن حذارِ من أن الأسبوع في هذه الغرفة سيكلفك 30 ألف دولار وقائمة الانتظار تضم أكثر من 150 ضيفا ينتظرون الافتتاح المتوقع قريبا لكنه غير محدد بعد.

أما إذا كنت من هواة المرتفعات، ولا تمانع أن تكون معلقا في الهواء على رافعة، فتوجه إلى هولندا حيث يمكنك اختيار غرفة كهذه مقابل ألف دولار لليلة تسمح لك أيضا بتحريك الرافعة لكي تغير المنظر من غرفتك!

ولمحبي المرتفعات والطبيعة في آن واحد، فهناك فندق في السويد يوفر غرفا متعددة الأشكال تتدلى من الأشجار، تتراوح أسعارها بين 600 دولار و1700 دولار لليلة.

ومن بين تلك الغرف واحدة على شكل صحن طائر، وأخرى على شكل مكعب، جدرانها الخارجية مغطاة بالمرايا.

في السويد أيضا، إذا كنت تهوى الصقيع، يمكنك أن تمضي ليلة على سرير من جليد في غرفة مصنوعة كليا من الثلج والجليد!

لكن لن تتمتع هنا بحمامك الخاص بل بحمامات مشتركة في مبنى مجاور. أما التكلفة فتتراوح بين 180 دولارا لليلة وألف دولار حسب الغرفة التي تختارها.

ليس ذلك فحسب وإنما ستستلم الغرفة في المساء الباكر شرط أن تتعهد بالاستيقاظ بالوقت الإلزامي وهو 7:30 صباحا لإخلاء الغرفة!

وإذا سافرت الى بوليفيا، عليك اختبار الفندق الشهير المصنوع كليا من الملح. ويمكنك الحصول على غرفة مقابل 150 دولارا قرب أكبر مسطحات ملح في العالم تنقلك إلى عالم قد لا يعد فخما لكثيرين ولكنه بدون أدنى شك فريدٌ من نوعه إذ إن الجدران والأسقف والأرضية وحتى الطاولات والكراسي والأسرة مصنوعة من الملح.

ولمحبي التخييم في الطبيعة، ولكن دون النوم في الخيمة، يمكنهم الاستلقاء وسط الغابات الفرنسية في هذه البالونات مقابل 130 دولارا على الأقل، وهي مجهزة بحمام خاص ويمكنك اسئجار منظار من الفندق لتأمل النجوم.

أما إذا كنت تسافر بميزانية ضيقة جدا هذه الماسورة توفر لك نوما هنيئا في ألمانيا، والسعر غير محدد، فادفع ما تسمح به ميزانيتك!