أعلنت دبي أنها تجهز لاستضافة مزاد بيع أغلى حبة كمأة (فقع) في العالم، الأسبوع المقبل خلال مزاد كمأة ألبا البيضاء العالمي، والذي يقام في مدينة عربية للمرة الأولى في تاريخ المزاد منذ حوالي 18 عاماً.

وبحسب صحيفة البيان الإماراتية، سيقام مزاد خيري بتاريخ 12 نوفمبر في فندق ومركز مؤتمرات لو ميريديان دبي، حيث ستعرض 5 حبات من الكمأة النادرة بالتزامن مع هونغ كونغ وقلعة غرينزان في ألبا الإيطالية – الموقع التاريخي للمزاد – عبر بث حي في كل العالم.

وكانت أكبر حبة كمأة إيطالية بيضاء تزن 1,170 غراماً، أي أكثر من كيلوغرام واحد، قد بيعت في هونغ كونغ العام الماضي، للشيف الصيني تشن شيانغ دونغ بقيمة حوالي 117 ألف دولار. ومن المقرر، أن تحطم دبي الرقم هذا العام، من خلال بيع أكبر حبة كمأة بيضاء إيطالية بقيمة تضاهي المبلغ السابق.

ومن المتوقع أن يجمّع المزاد، الذي يقام بالتعاون مع مستشاري المطاعم الإيطالية، والصناعة والتجارة الإيطالية في الإمارات، مبلغ يصل إلى حوالي 580 ألف دولار، سيُتبرع بها للبحوث الطبية بهدف التقدم في العلم في مؤسسة الجليلة غير الربحية، والتي أسسها نائب رئيس دولة الإمارات ، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

تحطيم الأرقام القياسية

ويقول آيرا بيفا، المدير العام لمستشاري المطاعم الإيطالية، إن السبب من وراء قرار جلب المزاد إلى دبي يتمثل بأن "دبي هي المكان المناسب لتحطيم رقم قياسي جديد لأكبر حبة كمأة بيضاء تباع في تاريخ مزادات الكمأة العالمية".

وسيستضيف المزاد شخصيات مختارة للمشاركة فيه، حيث ستعرض كل قطعة من الكمأة مع مطعم محلي مختلف، سيوفر للفائز بالمزاد تجربة طعام حصرية لثمانية أشخاص كجزء من مزايدته. كما ستُحضر حبات الكمأة للمشتري الرابح وتُقدم له، على يد أشهر الطهاة في المدينة، مثل ريف عثمان وغاري رودس.

وتعتبر الكمأة من بين أندر وأفخر الأطعمة في العالم، وتتميز بعطرها ونكهتها القوية جداً، إذ يمكن لكمية قليلة منها أن تطغى بسهولة على مكونات نكهة طبق ما. وعادة ما تنمو الكمأة تحت الأرض بالقرب من جذور أشجار معينة مثل أشجار البلوط، والزان، والبتولا، والحور، والصنوبر، خلال أشهر معدودة وقليلة من السنة، تبدأ في أكتوبر.

أما الكمأة الإيطالية الشتوية البيضاء، فتنمو فقط في منطقتي ألبا وبيدمونت، بينما يمكن العثور على الكمأة السوداء أيضاً في فرنسا وإيطاليا وأوروبا الغربية.

أغلى حبة كمأة بالعالم