أعلنت دار المزادات العالمية "كريستيز" نتائج أعمالها لسنة 2017، لتظهر أن حصيلة مزاداتها الإجمالية ارتفعت بنسبة 26% العام الماضي لتبلغ 5.1 مليار جنيه إسترليني تعادل نحو 6.6 مليار دولار، بزيادة 21%.

وقد تصدَّرت لوحة ليوناردو دافنشي "سالفاتور مندي" (مخلّص العالم) مزاداتها للعام المنصرم بعد أن حطّمت كل الأرقام القياسية العالمية وبيعت في شهر نوفمبر الفائت في نيويورك مقابل 450.3 مليون دولار (342.2 مليون جنيه إسترليني).

وهذا الطرح المتزايد لروائع الفن الحديث والمعاصر قابله اهتمام متنامٍ من كبار المقتنين حول العالم مع ارتفاع مبيعات مزادات كريستيز العالمية بنسبة 38%، حيث بلغت 4.5 مليار جنيه إسترليني (5.9 مليار دولار، بزيادة قدرها 33%).

وارتفعت مبيعات مزاداتها في الأميركيتين بنسبة 68% وبلغت 2.5 مليار جنيه إسترليني (3.2 مليار دولار، بزيادة قدرها 62%)، فيما بلغت حصيلة مزاداتها في آسيا 582.9 مليون جنيه إسترليني، بزيادة قدرها 11% (754.9 مليون دولار، بزيادة قدرها 7%)، وفي منطقة أوروبا والشرق الأوسط 1.5 مليار جنيه إسترليني، بزيادة قدرها 16% (2 مليار دولار، بزيادة قدرها 11%).

وتصدّرت مبيعات المزادات نمو أعمال كريستيز، حيث بلغت حصيلتها 4.5 مليار جنيه إسترليني، بزيادة قدرها 38% (5.9 مليار دولار، بزيادة قدرها 33%)، فيما بلغت حصيلة المزادات عبر الإنترنت 55.9 مليون جنيه إسترليني، بزيادة قدرها 12% (72.4 مليون دولار، بزيادة قدرها 8%)، وهو ما يعكس اهتماماً متنامياً في أوساط المقتنين للمشاركة في مزادات كريستيز المعقودة عبر الإنترنت خلال عام 2017.

وارتفعت مبيعات الأعمال الفنية التي تزيد قيمتها على مليون جنيه إسترليني للمشترين الجدد بنسبة 40%، مع بعض الأعمال التي حققت أكثر من 10 ملايين جنيه استرليني حيث ازداد عددها من 26 عملاً في 2016 إلى 65 عملاً في 2017.

وجمعت المزادات الخاصة ما مجموعه 472.2 جنيه إسترليني، بتراجع قدره 32% (611.8 مليون دولار أميركي، بتراجع قدره 35%).

وعلى نحو موازٍ، ارتفع معدّل البيع إلى 81% مقارنة بنسبة 78% في عام 2016، ويُردّ ذلك إلى التركيز على جودة الأعمال المعروضة والتقديرات العادلة. وشكّل المشترون الجدد نسبة 31% من جميع المشتركين وارتفع إنفاق المشترين الجدد بنسبة 26%.

وبقيت المزادات المعقودة عبر الإنترنت الأكثر اجتذاباً للمشترين الجدد (37%). وضمن المزادات الدولية اجتذبت فئتا البضائع الفاخرة (28%) والفنون الزخرفية (18%) أكبر عدد من المشترين الجدد.