قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة الظاهرة القابضة الإماراتية، خديّم عبدالله الدرعي، إن الاتفاقية التي تم توقيعها مع شركة سالك السعودية تهدف للحفاظ على أمن الغذاء وتلبية احتياجات الإمارات والسعودية.

وكانت الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني "سالك" قد وقعت اتفاقا مع شركة "الظاهرة" الإماراتية بقيمة 5 مليارات ريال، على هامش الملتقى الإماراتي السعودي للأعمال.

وأضاف الدرعي في مقابلة مع قناة "العربية"، على هامش ملتقى الأعمال الإماراتي السعودي الذي عقد في العاصمة الإماراتية أبوظبي "الظاهرة القابضة لديها الحصة السوقية الأكبر لتوريد الأعلاف للسعودية".

وقال "الاتفاقية تنص على الاستثمار في الخارج في مجال الحبوب والأعلاف لتلبية احتياجات السوقين الإماراتية والسعودية، ولدينا إمكانية للوفاء بالالتزامات في المرحلة الأولى، نركز على البحر الأسود في البداية لأسباب مناخية ولوجستية، وكخطوة أولى للاستثمار حسب دراسات الجدوى واحتياجات السوق المحلية".

ولفت إلى أن مبيعات شركة الظاهرة القابضة 5 مليارات درهم، تغطي احتيااجات منطقة الشرق الأوسط وشرق آسيا، كما أن الظاهرة تعتبر أكبر موزع أعلاف في السعودية، وتتواجد في 5 قارات.
ولفت الدرعي إلى أن شركة الظاهرة القابضة أيضا من أكبر الشركات الموردة للأعلاف للصين واليابان.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة سالك عبدالله الدبيخي، قال في لقاء أمس مع قناة "العربية"، إنه تم البدء بالفعل في حصر ما لدى الشركتين من استثمارات في منطقة البحر الأسود.