قال مسؤول في شركة الطائرات التجارية الصينية (كوماك) لرويترز، اليوم الخميس، إن خطط إطلاق الرحلة التجريبية الثالثة لطائرة الركاب ‭‭C919‬‬ محلية الصنع، تأجلت بسبب سوء الأحوال الجوية.

والطائرة ‭‭C919‬‬ التي تنتمي لفئة الطائرات ضيقة البدن، والتي من المتوقع أن تنافس طائرة بوينغ ‭‭BA.N737‬‬ وإيرباص ‭‭A320‬‬، هي رمز لجهود الصين الرامية إلى التحول إلى لاعب رئيسي في سوق الطيران المدني العالمية، وتجسد أيضاً طموحات الرئيس شي جين بينغ لتحديث قطاع الصناعات التحويلية الصيني.

وكان شي جيان تشونغ نائب رئيس شركة "كوماك" قد قال الشهر الماضي، إنه من المتوقع أن تقوم الطائرة بثالث رحلاتها التجريبية خلال أسبوعين من الرحلة الثانية التي أطلقت في 28 سبتمبر، مما أوحى بأن الرحلة التجريبية ستتم بحلول نهاية الأسبوع الجاري.

وقال مسؤول في الشركة طلب عدم نشر اسمه، إن "خطط الرحلة التجريبية تأجلت بسبب سوء الأحوال الجوية"، مضيفاً أنه "لم يتخذ قرارا بعد بشأن موعد الرحلة التجريبية المقبلة".

وكان الفارق الزمني الذي وصل إلى خمسة شهور بين الرحلة التجريبية الأولى والثانية للطائرة ‭‭C919‬‬، أطول بكثير مقارنة مع بقية الطائرات الجديدة، وأثار قلقاً من أن تتخلف الشركة عن موعد تسليم الطائرة.

وقال شي إن الشركة توخت الحذر الشديد بشأن المشكلات التي طرأت في تكنولوجيا الطائرة ومحركها، لكنها تتوقع أن يكون الفارق الزمني بين الرحلات التجريبية المستقبلية ضيقاً جداً.