أعلنت شركة الخطوط الجوية الوطنية الكويتية التي تتخذ من الكويت مقرا لها، عن صفقة بقيمة 2.68 مليار دولار مع شركة إيرباص، الثلاثاء، لشراء 25 طائرة من طراز A320 نيو، حيث تخطط الشركة لتوسيع شبكتها في جميع أنحاء العالم بعد أن بدأت عملياتها في يوليو 2017.

ووقع الناقل الكويتي على صفقات خيارات لمزيد من طائرات A320، وسوف يحصل على أول طائرة تم شراؤها في عام 2022 على الرغم من أنه من المرجح أن يتم دفعه إلى 2021، وفقا لحمد التويجري رئيس الشركة.

وتعتزم شركة الطيران، التي لديها حاليا ايرباص A320 ضيق الجسم، أن يكون إجمالي حجم أسطولها 50-60 طائرة بحلول عام 2025.

وقال التويجري لصحيفة "غلف نيوز" "لدينا بالفعل طائرات مؤجرة. سنقوم بإدخال 5-7 طائرات سنويا من الآن وحتى يتم تسليم الطائرات المشتراة".

وأضاف التويجري أن هذه الطلبية ستمكن الشركة من توسيع أسطولها ودعم استراتيجيتها للنمو.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للعمليات العملاء في شركة إيرباص للطائرات التجارية جون ليهي، إن هذه الطلبية لـ25 طائرة (إيه 320 نيو) تؤكد ثقة المشغلين في جميع أنحاء العالم بهذه الطائرة، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وأضاف أن الكفاءة التشغيلية لهذه الطائرة والراحة التي توفرها للمسافرين على متنها "تجعلها الخيار الأمثل لتوسيع أسطول شركة (الوطنية) ودعم خططها للنمو".

وأشار ليهي إلى أن الطائرة تتضمن محركا جديدا ذا استهلاك منخفض للوقود مع إضافات فنية على الأجنحة تعمل على الحد من استهلاك الوقود بنسبة 15%.

وبحسب الشركة تعد طائرات (ايه 320 نيو) الأكثر مبيعا لطرازات الممر الواحد بحصة سوقية تصل إلى 60%، حيث قامت الشركة بتلقي 5200 طلبية لهذا النوع من قبل 95 مشغلا حول العالم منذ إطلاقه في عام 2010.

وكانت شركة الخطوط "الوطنية" قد استأنفت عملياتها في شهر يوليو الماضي، حيث تملك حاليا طائرتين من نفس الطراز تخدمان عدة وجهات في الشرق الأوسط وأوروبا.