قالت شركة "ترونوكس" إنها ستعارضُ رفضَ لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية لإتمام صفقة استحواذها على "كريستال" التابعة لشركة التصنيع الوطنية السعودية، والتي تعمل في مجال نشاط التيتانيوم.

واعتبرت Tronox أن رفضَ اللجنةِ يستند على رؤية خاطئة للسوق العالمي لثاني أكسيد التيتانيوم، مضيفةً أن التحليلَ غير دقيق للصفقة.

وذكرت الشركة أنها على استعداد للنظر في الإجراءات اللازمة للرد على ملاحظات اللجنة.

وكانت اللجنة قد قدمت طلباً رسمياً لمنع الصفقة التي تبلغ قيمتها ملياراً وستمئة مليون دولار. مبررة ذلك بأنها ستسبب ممارساتٍ احتكاريةً في مجال إنتاج الحبيبات البيضاء، التي تُستخدم في تصنيع الدهانات والبلاستيك.

من جهته، قلل مطلق المريشد الرئيس التنفيذي لشركة تصنيع الوطنية السعودية، من تأثير معارضة لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية لاستحواذ مقترح لشركة "ترونوكس" الأميركية على "كريستل" التابعة لشركة التصنيع.

وتوقع المريشد في مقابلة مع "العربية" أن يجري هذا الاستحواذ في نهاية المطاف بعد جولة أخرى من المناقشات ربما تؤخر حدوث الصفقة من الربع الأول من العام المقبل إلى الربع الثاني من نفس العام.

وانتقد المريشد الآراء المعارضة للصفقة داخل الولايات المتحدة، والتي تخشى حدوث احتكار في السوق الأميركي لإنتاج مادة ثاني أكسيد التيتانيوم، موضحاً أن العالم أصبح سوقاً مفتوحة ولا يمكن لدولة أن تعتبر نفسها جزءا مستقلا عن أسواق العالم، فالأسعار عالمية، ولا يمكن لشركة منفردة أن تتحكم بها.